الدخول وجني الأرباح ووقف الخسارة

الدخول وجني الأرباح ووقف الخسارة

سيتم استخدام نقطة الدخول (Entry) وجني الارباح (Take Profit) واختصارها (TP) ووقف الخسارة وهي (Stop Loss) ويُشار إليها بـ(SL) في كل صفقة تقوم بها. فهي ضرورية للغاية للتعبير عن مصطلحات تداول العملات المُشفرة! ولفهم هذه المصطلحات فإنه يجب علينا النظر في تشريح عملية التداول. لذا، دعنا نرجع إلى مثال (البيتكوين مقابل الدولار). 

تحليل عملية التجارة

عندما تقرر الدخول في صفقة، هناك ثلاثة جوانب يجب عليك تحديدها.

أولا: نقطة الدخول الخاصة بك. 

هذه النقطة بسيطة للغاية ولا تحتاج إلى شرح كثير، فكلما اخترت الدخول في صفقة سيكون السعر الحالي هو نقطة الدخول الخاصة بك. وبالنسبة لنا هذا يعني 10،000 دولار في حالة البيتكوين/ الدولار.

ثانيًا: ستحتاج إلى وضع إيقاف الخسارة (SL). 

إن مصطلح “وقف الخسارة” والمُشار إليه بإختصار (SL) هو شبكة الأمان الخاصة بك، من خلاله يمكنك تخفيض خسائرك وتقبّل الخسارة المحدودة التي تعرضت لها دون خسارة المزيد.

السبب في تعيين “قيمة وقف الخسارة” هو تجنب خسارة كل أموالك. وسوف تحافظ شبكة الأمان على تقليل خسائرك بشكل كبير، وأما عن التداول على المدى الطويل فجدير بالملاحظة أهمية ذلك المعيار حيث أنك إذا خسرت كل شيء في صفقة واحدة حينها لن تكون موجودًا لفترة طويلة جدًا!

ثالثًا: جني الأرباح (TP). 

هذا هو الهدف الذي تستهدفه وتسعى لتحقيقه، وهو يمثل السعر الذي تريد الخروج به من التداول لكي تحقق أرباحك!

يعمل كل هذا معًا بحيث إذا كان تداولك قصير المدى بدلًا من طويل المدى، فستكون العملية الأساسية تُشبه تلك الصورة. 

ستضع دائمًا TP و SL عند إدخال أي صفقة. وفي الدورات التالية ستتعلم كيفية وضعها، والآن ما يهمنا هو أن تتذكر الوظيفة التي يقدمها كل واحدة منهما. 

قصيرة المدى وطويلة المدى 

يتم استخدام هذين المصطلحين أيضا في كل صفقة تتخذها. وهما مصطلحين في غاية البساطة.

صفقات قصيرة وطويلة

إذا كنت تتحدث عنه بإختصار فأنت تقول أنك تريد بيعه. وبعبارة أخرى، تتوقع قيمة تنقُّل سعر العملة المشفرة. يمكّنك من كسب المال في هذا التداول! إذا ذهبت لمدة طويلة على تشفير، فأنت تشتريها لأنك تتوقع زيادة قيمتها.

هذه هي التركيبة الأساسية للتجارة.

لنأخذ البيتكوين/ الدولار كمثال. إذا كنت تتوقع أن ينخفض سعر البيتكوين مقابل الدولار، فأنت تحتاج اختيار تجارة قصيرة المدى.

لذا ، فأنت تبيع 1 بيتكوين بالسعر الحالي البالغ 10،000 دولار. وتعتقد أن هذه القيمة ستنخفض!

مثال على التجارة القصيرة والطويلة: إذا كنت تعتقد أن القيمة ستزداد بعد ذلك، فستتطلع إلى الشراء مع الأمل في أن تدفع إلى 9500 دولار مثلاً من دخول 8000 دولار

الآن ، قد يأتي في ذهنك سؤال “متى أخرج من التداول؟” وأسئلة أخرى مماثلة. وهذا سيقودنا إلى الباب التالي والذي نلقي نظرة فيه على معالم التجارة. 

الانتشار

كيف يكسب الوسطاء (منصات التداول) من التداول الخاص بك؟ الجواب: عن طريق الانتشار

سيساعدنا إلقاء نظرة على هيكل الأسعار هنا. عندما تذهب إلى منصة التداول وتنظر إلى الرسوم البيانية، سترى هذه الأسعار الثلاثة المختلفة.

سعر السوق – هذا هو سعر العملة حاليًا في السوق.
سعر الشراء – هذا هو سعر الشراء بالنسبة لك.
سعر البيع – هذا هو ثمن البيع بالنسبة لك.

هناك فرق بين أسعار الشراء والبيع – وهذا ما نسميه بالفارق.

إنه في الأساس رسم (مُفرد رسوم) بسيط مقابل كل مرة تدخل فيها الصفقة، ويوضح كيف يحصل الوسيط على بعض المال من خلاله.

قد يختلف الانتشار باختلاف حجم التداولات والتقلبات الحالية في السعر. فكلما زاد عدد الأشخاص الذين يتاجرون في شئ معين، كلما أصبح الفارق أصغر فهو مفهوم اقتصادي يحركه آلية التنافس بينهم. وذلك لأن الكثير من الناس يدفعون الرسوم مما يجعل الوسيط يقوم بتخفيض قيمته وبالتالي يزيد من قدرته على المنافسة مع وسطاء آخرين.

لن يكون الفارق في العادة مرتفعًا جدًا ولكن يجب أن تكون دائمًا على دراية بالفروق الحالية إذا كنت تتطلع إلى الدخول في صفقة.

وبهذا قد قمنا بتلخيص المصطلحات الاساسية لتجارة العملة المشفرة والتي تحتاج إلى معرفتها.

 
Scroll to Top
%d مدونون معجبون بهذه: